دراسة حديثة:الفتاة الخجولة أكثر إستقراراً ونجاحاً..!!

اذهب الى الأسفل

دراسة حديثة:الفتاة الخجولة أكثر إستقراراً ونجاحاً..!!

مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 29, 2014 9:16 am





[rand]عادة الخجل
دراسة أميركية أعدتها جامعة "ساوث إيست"، والتي تعاطفت فيها مع سلوك وأسلوب الفتيات الخجولات في حياتهن الخاصة، مؤكدة على أن (الفتيات المتفتحات على العالم الخارجي لسن أكثر سعادة من الخجولات)، والنتيجة جاءت بعد إستطلاع للرأي أجراه الباحثون على آلاف من الطالبات الجامعيات، موضحين أن (الفتاة الخجولة تميل بطبعها إلى جو العائلة والصديقات المقربات والتفكير الإيجابي، ولذلك تحقق نتائج أفضل بكثير في دراستها، وتشعر بالأمان النفسي، والسعادة العائلية). وتبين الدراسة أن هذا عكس حالة الفتاة المتفتحة التي تفضل الذهاب إلى هنا وهناك، وتحاول التعرف على أكبر عدد ممكن من الناس، مما يؤدي إلى التقصير في دراستها، وكثيرًا ما تُصاب بخيبة أمل تُرافق بعض محاولاتها العديدة لعقد الصداقات.

سلبيات وإيجابيات
"لا أستطيع أن أتفق مع نتائج هذه الدراسة أو أرفضها بصورة كلية، فمن المتعارف عليه من الناحية النفسية أن صفة الخجل لها سلبياتها وإيجابياتها، وأن ملامح الشخصية المتفتحة المنطلقة ليست أمرًا إيجابيًا على الدوام أو سلبيًا على طول الخط.. كما تزعم الدراس". بهذه المفردات الرافضة تعلق الباحثة النفسية الدكتورة منال عبد اللطيف، بالمركز القومي للبحوث على الدراسة الأميركية وتتابع:
"الخجل كلمة غامضة لا يمكن تحديد معناها، مظاهره لدى كل فتاة تختلف عن الأخرى، كما أن الظروف التي تتسبب في إزعاج البعض كل الإزعاج قد تكون قليلة التأثير عند غيرهن، فقد نجد فتاة تضطرب وتفقد اتزانها أمام أشخاص بالذات فتخجل وترتبك، في حين تشعر بالراحة والأمان أمام أشخاص غيرهم فتتكلم وتتصرف وتفكر بكل حرية
[/rand]
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 28/11/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reading2015.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى